منتديات القمر الاحمر

منتديات القمر الاحمر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 خوزيه مانويل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MR.Realmadrid
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 723
العمر : 24
العمل/الترفيه : لاعب كرة قدم / طالب
تاريخ التسجيل : 10/08/2007

مُساهمةموضوع: خوزيه مانويل   الثلاثاء أغسطس 14, 2007 6:18 am

ولد مانويل جوزيه دا سيلفا فى البرتغال فى التاسع من أبريل عام 1946 ولعب للعديد من الأنديه البرتغاليه أشهرها عملاق لشبونه وأوربا بنفيكا و يحتوى ملفه التدريبى-على عكس ما يٌشيع البعض – على تدريبه لأكثر من نادى من أندية القمه والوسط فى الدورى البرتغالى لكرة القدم منها بوافيستا وسبورتنج لشبونه وليريا وبلينيسيس وحقق معها نتائج رائعه منها كأس البرتغال مع بوافيستا و تم إختياره كأفضل مدرب فى تاريخ النادى وحقق نجاحات واضحه مع سبورتنج لشبونه وتم على يديه تصعيد النجم البرتغالى الكبير لويس فيجو من فرق الشباب للفريق الأول بالنادى مع خمسه من زملاءه وواجه صعوبات إداريه عند تدريبه لبنفيكا 1997 لم تمكنه من تحقيق النجاحات المرجوه وقبل أن يترك البرتغال لأول مره عام 2001 لتدريب الأهلى المصرى كان يشرف على تدريب نادى ليريا وقاده للمركز الخامس فى الدورى برصيد (56) نقطه ويٌعتبر هذا إنجاز كبير لهذا النادى الذى تقدم على يدى جوزيه (6) مراكز عن الموسم السابق الذى إحتل فيه المركز الحادى عشر برصيد(40) نقطه,وتسلم قيادة الفريق خلف جوزيه مواطنه العبقرى خوزيه مورينيو – مدرب تشلسى الحالى - الذى تراجع معه ليريا مركزين وإحتل المركز السابع برصيد (55) نقطه فى الموسم الذى قاد فيه جوزيه الأهلى لأول مره عام 2001/2002.






نادى بوافيستا

دربه خوزيه وتم إختياره أفضل مدرب فى تاريخ هذا النادى العريق.



نادى سبورتنج لشبونه

دربه خوزيه وتم تصعيد النجم الكبير لويس فيجو من فريق الشباب مع 5 من زملاءه للفريق الأول فى النادى الكبير.




نادى بنفيكا

نسر برتغالى محلق مثله العبقرى لاعب ومدرب عام 1997 وحالت الصعوبات التى واجهها من إدارته دون تحقيق النجاح المرجو لمدرب لا يعرف إلا لغة الإنجازات.



نادى يونياو ليريا

دربه داسيلفا موسم 2000/2001 قبل مغادرته البرتغال لأول مره لتدريب نادى القرن الأفريقى وخلفه مواطنه الشهير خوزيه مورينيو -مدرب تشلسى الحالى- ولم ينجح فى المحافظه معه على المركز الخامس الذى حققه معه مانويل.






نادى بالينينسيس

أخر نادى دربه خوزيه قبل العوده لحصد البطولات مع الأهلى,تركه العبقرى البرتغالى ليعود لتحقيق ما بدأه من إنجازات وأرقام قياسيه ومجد تليد مع النادى الأكبر فى مصر وأفريقيا.



لويس فيجو النجم العالمى أحد إكتشافات المدرب الكبير وهو يقود سبورتينج لشبونه قبل أن يحضر للقاهره ويقدم نجوم لمصر والأهلى مثل عماد متعب

المرحله الأولى

جوزيه الذى لا يعرفه أحد !

ظل الأهلى حبيس المدرسه الألمانيه أواخر عقد الثمانينيات من القرن الماضى على يد العبقرى هانز ديترش فايتسا ثم جاء من بعده فى التسعينيات مواطنيه هولمان وتسوبيل وهانز ديكسى بعد أن تولى الإنجليزى ألان هاريس مهمة التدريب فى عملاق أفريقيا الأول فى بداية هذه الحقبه وحقق عديد النجاحات ولا ننسى تولى مدربين مصريين هذه المهمه فى فترات متقطعه ولمراحل انتقاليه مثل شوقى عبدالشافى وأنور سلامه وفتحى مبروك ومختار مختار,وعندما قررت إدارة صالح سليم تغيير النهج الألمانى هداها بحثها لمدرب برتغالى لم يغادر بلاده منذ أن إمتهن هذه المهنه الشاقه رغم بلوغه الخامسه والخمسون من عمره,وعندما درس خوزيه عرض الأهلى ووجد أن ما إفتقده مع كبير بلده البرتغال –بنفيكا-قد يعوضه فى هذا النادى الأفريقى الذى يسيل لعاب أى مدرب لتدريبه بعد أن يقرأ تاريخه وإنجازاته التى تضعه مع كبار الأنديه فى العالم.

بعد أن تعرف خوزيه مانويل أو خوسيه –كما كانت تطلق عليه الصحافه المصريه وقتها – على لاعبى فريقه وتابع كأس العالم للشباب فى الأرجنتين والتى حققت فيها مصر المركز الثالث بمجموعه من شباب الأهلى عماد الفريق الذى كان يعول عليه الأهلاويه الكثير محلياً وقارياً مثل حسين أمين واحمد أبومسلم ورضا شحاته ووائل رياض وحسام غالى وأبوالمجد مصطفى وبعد معسكر ناجح فى لشبونه كان أول موعد للمدرب الجديد أمام الجماهير المصريه هو لقاء عملاق أوربا والعالم "نمبر ون"الريال المدريدى المدجج بالنجوم فى المباراه التاريخيه الإحتفاليه التى جمعت نادى القرن فى أفريقيا ونادى القرن فى أوربا والتى حسمها فريق المدرب البرتغالى بهدف النيجيرى صنداى فى 4/8 2001.



وبعد غياب دام 14 عام أعاد جوزيه دورى الأبطال لخزينة الأهلى بعد أن قاده منذ إنطلاقة دورى المجموعات وبدأ أول مباراه رسميه بفوز خارج الديار على بترو إتلتيكو الأنجولى بثلاثيه مقابل هدف وأنهى البطوله بثلاثيه بيضاء فى شباك صن دونز الأفريقى الجنوبى وبعدها أدخل كأس السوبر الأفريقى للخزائن الحمراء لأول مره بعد أن دك نجومه الشباب فريق كايزر تشيفز برباعيه مقابل هدف على ملعب القاهره الدولى.

على الصعيد المحلى خسر الأهلى لقب الدورى لمصلحة الإسماعيلى فى مراحله الأخيره وبعد أن سحق منافسه الزمالك بالسداسيه الشهيره وأعقب ذلك تسهيل الزمالك لمهمة الدراويش فى حصد النقاط وتعادل الأهلى مع المحله بعد أن ضاع منه الفوز فى مباراته مع الإسماعيلى على إستاد القاهره بعد تحامل من الحكم والحظ تجاه الأهلى وكان الأهلى قد غادر كأس مصر على يد غزل السويس هذا الموسم, ليحقق المدرب الذى لم يتم التجديد له لقبين من أربعه راهن عليهم بفريق معظمه من الشباب.



الطاووس البرتغالى

أول مدرب فى العالم يقود نادى فى كأس العالم للأنديه مرتين وأول مدرب يقود نادى أفريقى أو عربى لإحتلال المركز الثالث فى بطوله ينظمها الفيفا على مستوى الكبار,إنجازات لا يستطيع تحقيقها إلا مدرب عبقرى مع نادى عملاق.



المرحله الثانيه

جوزيه أفضل وأشهر مدرب فى تاريخ الأهلى وأفريقيا



مع جوزيه صار الأهلى هو المحتكر الفعلى لدورى أبطال أفريقيا فى نسختها المليونيه حيث حققها البرتغالى مع الأهلى ثلاث مرات فى 6 سنوات فقط لاغير وصار أكثر نادى فى تاريخ أفريقيا حصولا عليها.



بعد تجربه غير ناجحه مع الهولندى جوبونفرير موسم 2002/2003 وخسارة لقب الدورى فى الأسبوع الأخير على يد إنبى لمصلحة زمالك كابرال ثم فوز الأهلى بكأس مصر على حساب الإسماعيلى بضربات الترجيح تحت قيادة فتحى مبروك عاد الأهلى للمدرسه البرتغاليه من جديد وتعاقد مع تونى أوليفيرا الذى حقق الأهلى معه كأس السوبر المصرى للمره الأولى عام 2003 بعد تخطى زمالم فينجادا بضربات الترجيح وبعد الكثير من عدم التوفيق لهذا المدرب عاد مسئولو الأهلى للساحر العبقرى من جديد ومن أجل عيون الأهلى أنهى جوزيه عقده مه نادى بلنسيس فى الدورى البرتغالى وعاد لقيادة السفينه الحمراء فى النصف الثانى من الموسم الرياضى 2003/2004 وكان موقف الأهلى سيئ جداً فى بطولة الدورى وخسر أكثر من مباراه من مبارياته العشر التى خاضها مع تونى منها خساره من إنبى والإتحاد السكندرى وموقف أكثر صعوبه فى دورى أبطال العرب بعد التعادل مع حسين داى والخساره من الإسماعيلى وإحتلال قاع المجموعه حين أنهى الأهلى مع جوزيه الدورى فى المركز الثانى بعد الزمالك بعد الفوز فى معظم المباريات تحت قيادة الساحر البرتغالى وتحسن موقف الأهلى عربياً بعد فوزين وتعادلين إحتل بهما الأهلى المركز الثانى بفارق الأهداف عن الإسماعيلى وبعد إعتذار الأهلى عربياً خرج على يد الهلال السودانى أفريقياً بعد الخساره فى القاهره بهدف ريتشارد جاستين والتعادل فى أم درمان سلبياً وكان الأهلى يلعب وقتها عربياً وأفريقيا بدون رأس حربه بعد إصابة متعب وبلال حتى أن جوزيه إستعان بوائل جمعه المساك كرأس حربه فى مباراتى الهلاليين السعودى عربياً والسودانى أفريقياً وفى كأس مصر خسر النهائى بدون الدوليين من المقاولون العرب (1-2) بعد الظروف غير الطبيعيه التى وقفت ضد الأهلى وقتها من إضاعة جوده لضربة الجزاء وإصابة أمير عبد الحميد ولعب الأهلى بدون حارس مرمى.



موسم 2004/2005

بعد تدعيم الصفوف بالنجوم بركات والنحاس والشاطر بعد حسن مصطفى وأبوتريكه بدأ الأهلى الموسم بكل قوه وأنهى الدورى مبكراً وبفارق مًذهل من النقاط عن نادى إنبى صاحب الترتيب الثالث وبدون أى خساره وبتحقيقه رقم قياسى بالفوز فى 17 مباراه متتاليه فى موسم واحد,وخرج من كاس مصر بركلات الترجيح أمام المحله وحقق الأهلى على يديه كأس السوبر على حساب إنبى وإكتسح كل منافسيه فى دورى الأبطال وفاز بها للمره الثانيه مع الساحر البرتغالى دون خساره بعد فوزه رايح جاى على الزمالك فى نصف النهائى وإكتساحه للنجم الساحلى فى النهائى بثلاثيه بيضاء أعقبها إحراز كأس السوبر على حساب الجيش الملكى بركلات الترجيح للمره الثانيه فى تاريخ الأهلى وجوزيه ورغم أن الأهلى أخفق مع جوزيه فى كأس العالم للأنديه وإحتل المركز الأخير,ألا انه جعل الأهلى أول نادى مصرى ينال هذا الشرف,وهذا الموسم شارك جوزيه فى خمس بطولا أحرز ثلاثه منها وهو رقم ممتاز.



موسم 2005/2006

كرر الساحر الفوز بالدورى للمره الثانيه له مع الأهلى وأضاف لها لقب كأس مصر للمره الأولى بعد الفوز على الزمالك بثلاثيه نظيفه فى النهائى وكرر فوزه بكأس السوبر للمره الثالثه فى تاريخ الأهلى والمره الثانيه على التوالى له بعد تكرار فوزه على نادى إنبى بهدف دون رد هذا على الصعيد المحلى,أما على الصعيد القارى فقد حافظ الأهلى مع جوزيه على لقب دورى الأبطال على حساب الصفاقصى التونسى بهدف أبوتريكه الإعجازى فى الطريقه والتوقيت فى مرمى الجواشى وفاز الأهلى مع جوزيه بكاس السوبر الأفريقى لثالث مره فى تاريخه على حساب فريق النجم الساحلى التونسى ومدربه البنزرتى فى أديس أبابا وبين الإنجازين حقق الأهلى مع العبقرى البرتغالى الميداليه البرونزيه فى كأس العالم للأنديه فى اليابان بعد تفوقه على زملاء بلانكو المكسيكيين بهدفى موهوب أفريقيا الكبير محمد أبوتريكه,فى هذا الموسم حقق جوزيه مع الأهلى كل البطولات المحليه والقاريه التى تراهن عليها وعددها خمس بطولات وحقق إنجاز عالمى كبير فى أرض الشمس المشرقه.



2006/2007

حقق الأهلى مع جوزيه فى موسم المئويه لقب الدورى للمره الثالثه على التوالى وأضاف لها لقبى كأس مصر والسوبر المحلى على حساب منافسيه الزمالك والإسماعيلى ولم يفوت البرتغالى الفرصه و يسير مع الأهلى نحو تحقيق اللقب الأفريقى الثالث على التوالى على صعيد دورى الأبطال والرابع خلال تاريخه التدريبى مع نادى القرن حيث يتصدر مجموعته بفارق ثلاث نقاط عن أقرب منافسيه –الهلال السودانى- وكا بدأ جوزيه مهامه مع الأهلى بالفوز على ريال مدريد فقد واصل المسيره وهز عملاق أوربى أخر وهو بنفيكا بهدفى شادى وحسنى فى إحتفالات الأهلى بمئويته ليؤكد المدرب الكبير أن خسارة الأهلى من برشلونه قبل عدة شهور هى إستثناء لا أكثر ولا أقل.



مانويل جوزيه وقصة عشق مع الزمالك!!!



أكثر مدرب فى تاريخ الأهلى سجل أرقام قياسيه فى الديربى المصرى مع منافس الأهلى التقليدى وما زال يتطلع للمزيد.



خلال أربع مواسم ونصف تولى خوزيه فيها مهام تدريب الأهلى خاض العبقرى البرتغالى فيها ( 12 ) مواجهه مع منافس الاهلى التقليدى نادى الزمالك على صعيد الدورى العام وكأس مصر وكاس السوبر المصرى ودورى أبطال أفريقيا 2005 حقق خلالها الأهلى الفوز فى ( 9 ) مباريات وخسر مباراتين فقط وتعادل فى واحده وسجل لاعبو الأهلى مع جوزيه ( 31) هدف فى شباك الزمالك وتلقت شباك الأهلى ( 12 ) من لاعبى الزمالك, و بذلك يكون جوزيه قد حقق فى مبارياته مع الزمالك نسبه نجاح 75 % وهى نسبه رائعه لا يحققها أى نادى إلا مع مدرب عبقرى مثل الساحر دا سيلفا.

وسجل أهداف الأهلى فى مرمى الزمالك مع مانويل جوزيه هؤلاء الاعبين:

محمد أبوتريكه ( 8 ) أهداف -عماد متعب ( 6 ) أهداف – خالد بيبو (4)أهداف – محمد بركات (3 أهداف), فلافيو ,أسامه حسنى(هدفين) – أبراهيم سعيد ,رضا شحاته,جلبرتو,علاء إبراهيم , عماد النحاس (هدف واحد)

لعب فوز تعادل هزيمه له عليه أهداف
12 9 1 2 31 12 19


خوزيه ونتائج مٌذهله "برشا وبالزاف" مع فرق الشمال الأفريقى.



بعد أن تجاوز فرق الشمال الأفريقى الواحد تلو الأخر تمكن الساحر مع الأهلى بهذا الفريق العملاق من إنتزاع المركز الثالث فى كأس العالم للأنديه فى اليابان 2006.



قبل أن يلتحق البرتغالى مانويل خوزيه بالنادى الأهلى مدرباً عام 2001 كان الأهلى يُعانى الأمرين مع فرق الشمال الأفريقى وخرج من بطولات أفريقيا أكثر من مره بواسطه هذه الفرق حيث خرج للمره الأول وفى أول مشاركه له أمام مولودية الجزائر عام 1976 ولم يستكمل البطوله لظروف إغتيال الرئيس أنو السادات عام 1981 وكان غريمه تيزو أوزو الجزائرى(شبيبة القبائل الأن)الذى فاز بلقب هذا العام ونجح زملاء الحارس المتدين عنتر عثمانى فى إقصاء الأهلى بركلات الترجيح عام 1988 وفاز وفاق سطيف بلقب أبطال الدورى الأفريقى هذا العام أيضاً ولم يكن الأهلى أوفر حظاً عام 1990 عندما أقصاه الترجى من نفس البطوله فى ذلك الوقت بفضل تألق الواعر ودياب ومعلول وبن يحيى,وإستلم رجاء كازابلانكا الرايه من أشقاءه الجزائريين والتوانسه ونجح فى تصدر مجموعته على حساب الأعلى عام 1999 بعد الفوز بالقاهره والتعادل فى المغرب –وقتها كان الأول هو المتأهل للنهائى – ثم صعد الرجاء لمقابلة الزمالك عام 2002 فى النهائى فى مجموعه تزيلها الأهلى مع بونفرير الهولندى.

أما مع الساحر البرتغالى فكانت نتائج الأهلى مع فرق الشمال الأفريقى تمثل النجاح بنسبة 100% مع زملاء الحضرى ولم يتمكن أى فريق شمال أفريقى من إزاحة الأهلى من أى بطوله شارك فيها تحت قيادة مانويل سواء كانت أفريقيه أو عربيه,حيث صعد الأهلى لنصف النهائى عام 2001 على صعيد دورى الأبطال فى مجموعه ضمت معه شباب بلوذداد الجزائرى الذى هزمه الأهلى مرتين فى الذهاب بهدف حسام غالى الرأسى وفى الأياب بهدف صاروخى لإبراهيم سعيد وكان على الأهلى رد الدين للترجى بعد 11 عاماُ عندما تبارى معه فى نصف النهائى وأزاح الأهلى الشيخ التونسى بعد تعادل سلبى فى القاهره وتعادل بطعم الفوز والتأهل فى المنزه بهدف "كرباجى"لسيد عبد الحفيظ.

عربياً وبعد عوده جوزيه لقيادة الأهلى مجدداً موسم 2003/2004 كان الأهلى على موعد مع السفرلتونس لواجهة النجم الساحلى فى دورى أبطال العرب فتعادل الأهلى فى سوسه سلبياً قبل أن يوقف الحكم الليبى عبدالحكيم الشلمانى تفوق الأهلى فى القاهره ليكون التعادل هو سيد الموقف وفى أخر المباريات وبعد الفوز على الدراويش بهدف أحمد السيد فى القاهره كان على كتيبة جوزيه الفوز على نصر حسين داى لضمان التأهل وهو ما تحقق بهدف أسامه حسنى فى الرمق الأخير من عمر اللقاء.

عام 2005وفى دورى الأبطال كان على الأهلى أن يعود إلى أرض المليون شهيد ليلاقى إتحاد العاصمه على ملعبه الترتان ونجح الاهلى فى الفوز بهدف بركات فى مرمى الحارس عبدونى وتعادل فى القاهره بهدفين لمثلهما لشوقى ومتعب ,وضمت مجموعة الأهلى فى دورى المجموعات فريق شمال أفريقى كبير وعريق هو الرجاء الذى تفوق على الأهلى قبلها مرتين ولكن الأهلى مع جوزيه كان مختلفاً هذه المره حيث فاز فى القاهره بهدف محمد شوقى وتعادل فى كازابلانكا بهدف لمثله وسجل هدف الأهلى المتأخر نجمه عماد متعب فى مرمى مصطفى الشاذلى الحارس الرجاوى المتمرس,وبعد أن أنقض الأهلى على الزمالك فى نصف النهائى واجه النجم الساحلى التونسى فى النهائى وتعادل معه فى سوسه سلبياً قبل أن يقسو عليه بثلاثيه من قدم أبوتريكه ورأس أسامه حسنى ولولبية بركات فى مرمى الحارس النيجيرى أوستين.

فى دورى الأبطال عام 2006 جمعت الأهلى وشبيبة القبائل مجموعه واحده وتمكن فريق الأهلى المنقوص من عديد العناصر من الفوز بهدفين دون رد فى القاهره لأحمد صديق

قبل ان يتفادى الخساره ويتعادل (2-2) فى معقل القبائل بهدف متأخر لمحمد أبوتريكه بعد تقدم الأهلى بهدف لنفس النجم ثم تعادل الفريق القبائلى الشقيق بضربة جزاء والتقدم بهدف .

فى دورى الأبطال عام 2006 كان على الأهلى أن يواجه الصفاقصى التونسى المتحفز مع مدربه مراد محجوب لمواصلة التفوق على الفرق المصريه أفريقياً كما فعل ذلك عربياً مع الزمالك واللإسماعيلى ونجح فريق عاصمة الجنوب فى الفوز بهدف المرداسى الرأسى قبل أن يرد الأهلى عليه بهدفى أبوتريكه وفلافيو مقابل هدف الزيادى ولأن جوزيه رجل التحديات فقد تمكن رجاله من الظفر بالأميره الأفريقيه من قلب ملعب رادس فى النهائى الذى جمعه مجدداً مع فريق المحجوبى وفاز بهدف صاروخى يسارى متأخر لموهوبه الكبير أبوتريكه بعد أن ظن الجميع أن البطوله ضاعت فى قلب القاهره بعد التعادل بهدف لمثله حيث تقدم أبوتريكه بهدف وتمكن الغانى أسمواه من تعديل الكفه.

وأخر المواجهات الشمال أفريقيه للاهلى مع الساحر البرتغالى كانت أمام الترجى فى دورى الأبطال 2007 فى دورى المجموعات وتمكن الأهلى من الفوز بثلاثية أبوتريكه وفلافيو وحسنى قبل أن يتمكن فريق باب سويق من الرد بهدف يتيم لسلامه القصداوى فى ملعب رادس.

جدول يوضح مباريات الأهلى مع فرق الشمال الأفريقى فى عصر التفوق الجوزاوى


الفريق لعب فوز تعادل هزيمه له عليه
الأهلى 23 10 11 2 23 10


جوزيه الملك ... وناقد الملاعق والشوك !!!

عندما فاز الأهلى على الزمالك بالسداسيه الشهيره فى العصر الجوزاوى الأول ظهر أحد النقاد المعروفين وقال أن جوزيه مدرب محدود الإمكانات وأن الألمانى هانز ديكسى افضل منه مليون مره,وبعد أن فقد البرتغالى درع الدورى فى الأمتار الأخيره ولم يتم تجديد تعاقده مع الأهلى ؤرغم فوزه بدورى الأبطال الأفريقى والسوبر ظهر نفس الناقد وإمتدح المدرب و تعجب كيف يتم الإستغناء عن مدرب مرشح لتدريب منتخب البرتغال مع سكولارى وذلك اُثناء تحليله لمباراة الأهلى وجان دارك السنغالى فى دورى المجموعات من خلال شبكة ART و هى المباراه التى خسرها الأهلى بهدف لهدفين!! وبعد عودة الرجل وإكتساحه للبطولات وتسجيله للأرقام القياسيه المحليه والقاريه والعالميه عاد نفس الناقد ليكرر أن جوزيه محظوظ وأنه لو درب هذا النادى أو ذاك لما حقق فوز واحد,هكذا هم النقاد فى مصر أو معظمهم نقاد الغرض والمرض والأهواء والتعصب الأعمى والحقد الممقوت على كل ما هو أهلاوى,فجوزيه مدرب فاشل و محظوظ عندما يكون منتمى لنادى القرن وعبقرى وعالمى عندما يبتعد عنه,مشكلة جوزيه أنه يسرق البطولات ولا يستطيع أحد أن يمسك عليه شيئ لأنه "لص شريفطأما الناقد المحترم فلم يكن محظوظاً عندما حاول سرقة بعض الملاعق والشوك من أحد الفنادق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MR.Realmadrid
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 723
العمر : 24
العمل/الترفيه : لاعب كرة قدم / طالب
تاريخ التسجيل : 10/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: خوزيه مانويل   الثلاثاء أغسطس 14, 2007 6:20 am

ارجو ان تنال اعجابكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MR.Realmadrid
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 723
العمر : 24
العمل/الترفيه : لاعب كرة قدم / طالب
تاريخ التسجيل : 10/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: خوزيه مانويل   الثلاثاء أغسطس 14, 2007 6:59 am

فين الردود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خوزيه مانويل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القمر الاحمر :: الرئيسيه :: المنتديات العامه :: المنتدى الرياضى-
انتقل الى: